القائمة الرئيسية

الصفحات

شركة علم تعلن طرح وظائف لحملة البكالوريوس فأعلى في مختلف التخصصات

 شركة علم تعلن طرح وظائف لحملة البكالوريوس فأعلى في مختلف التخصصات









تعلن شركة علم (شركة حكومية مملوكة لصندوق الاستثمارات) عن طرح وظائف شاغرة في مقرها بالرياض برواتب تنافسية ومزايا متعددة لحملة البكالوريوس فأعلى حسب المسميات والتخصصات التالية:


المسميات الوظيفة:

– محلل أعمال ( Business Analyst)
– مستشار تطوير الأعمال (International Business Development consultant)
– مستشار ادارة العطاءات (Bid Management Vonsultant)
– مستشار أول  (Senior Consultant- OpenShift&RedHat)
– مطور طاقة البيانات (IBM Data Power Developer/Senior Engineer)
– مسؤول قاعدة البيانات (SQL Server Database Administrator)
– مهندس مرافق مركز البيانات (Data Center Facility Engineer)

– مهندس ادارة التكوين الأول (Senior Configuration Management Engineer- CMS)

– مهندس أول جافا (Engineer/Senior Engineer- Java)


التخصصات المطلوبة:

– ادارة الأعمال
– علوم الحاسب
– تقنية المعلومات
– نظم المعلومات
– هندسة الحاسب

– البرمجيات

– الكهرباء

– الهندسة

– الهندسة الميكانيكية
– الهندسة الصناعية


مزايا العمل في شركة علم:
– رواتب شهرية تنافسية.
– زيادات سنوية مبنية على تقييم الأداء.
– مكافآت سنوية من الأرباح.
– قروض حسنة.
– تأمين طبي للموظف وأسرته.
– تأمين طبي لوالدي الموظف.
– تأمين على السيارة.
– اشتراكات بالنوادي الرياضية.
– خصومات للموظفين لدى الشركات والمطاعم والفنادق وغيرها.
– دعم الراغبين في الدراسة.


نبذة عن الشركة:
شركة علم هي شركة مساهمة سعودية مملوكة من قِبل صندوق الاستثمارات العامة تقدم خدماتها لكافة شرائح المستفيدين بما في ذلك القطاع الحكومي وقطاع الشركات والأفراد، تهدف شركة علم إلى بناء أكبر منظومة وطنية للأعمال الإلكترونية الآمنة لتوفير المشاركة المعلوماتية وتداول البيانات والمعلومات من قبل الأطراف مختلفة المصادر المتعددة. مما يتيح الفرصة لمزودي المعلومات والمستفيدين من التعامل مع المعلومات من خلال قنوات إلكترونية آمنة.


طريقة التقديم:

التقديم متاح حاليا من خلال الرابط التالي: إضغط هنا ويستمر حتى الأكتفاء بالعدد المطلوب.



للمزيد من الوظائف : اضغط هنا


 او اكتب  في جوجل   باب رزق للوظائف  ثم قم بزيارة موقعنا و ستظهر لك احدث الوظائف  




                    .                    .                    .


                    .                    .                    .